داعية سعودي: النقاب يعيق حاسة الشم والعباءة ليست لزامًا

2019-09-16T14:32:30+02:00
2019-09-16T14:32:54+02:00
العـالـم
16 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
داعية سعودي: النقاب يعيق حاسة الشم والعباءة ليست لزامًا

قال الداعية السعودي والباحث الشرعي الشيخ أحمد الغامدي، مساء الأحد، إنه لا يرى لزاما على المرأة أن تلبس العباءة، مبينا انها لو لبست ما يستر بدنها فقط يجوز ذلك، الأمر الذي أثار جدلا واسعًا بين السعوديين عبر مواقع التواصل.

وأضاف الغامدي خلال لقاء متلفز أمس: “لا أرى أن المرأة يجب أن تُلزم بالعباءة، فإذا لبست ما يستر بدنها وتخمرت يجوز لها ذلك، وإن لبست الملون”.

وتابع “عشت فترة الصبا بالجنوب، فكنت أرى النساء يخرجن إلى الوادي ويرجعن إلى بيوتهن بلا عباءة وتمشي مكشوفة الوجه حتى السبعينيات الميلادية، وكانت بعضهن تضع الشرشف الأبيض على رأسها وكانت تمشي مكشوفة الوجه، وهذا لا يقدح في شرفها ولا في دينها وليس فيه غضاضة”.

وأكد الغامدي أن الفقهاء متفقون على الجلباب والخمار، موضحا أن الخمار هو ما تخمر المرأة به رأسها ثم تشده على شق الجيب لتستر مدخل الرأس والرقبة والصدر.

واستطرد: “في اللغة كل ما يغطى به يسمى “خمارًا”، وقال الله تعالى يقول في القرآن الكريم: “فليضربن بخُمرهن على جيوبهن” وليس “على وجوههن”؛ وذلك لأن الله أراد أن تنتفع المرأة من حواسها، وغطاء الوجه يعيق حواس المرأة”.

وأضاف الشيخ السعودي “أراد الله أن تنتفع من حواسها لأنها تحتاج إلى النفس والنظر والشم وكل هذه الأمور موجودة في الوجه، والوجه هو هوية المرأة، وغطاء الوجه يعيق حركة المرأة”.