حادثة صيد تثير المخاوف من عودة “ميغالودون”

2019-04-01T02:55:22+02:00
2019-04-01T03:00:21+02:00
منـوعـات
1 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
حادثة صيد تثير المخاوف من عودة “ميغالودون”
فوجئ صياد أسترالي، كان يجوب مياه سواحل “بيرماغي” التابعة لولاية نيو ساوث ويلز، برأس قرش ضخم مقطوع في المحيط، مما أثار مخاوف من احتمال وجود سمكة قرش عملاقة “خارقة” تجوب المياه.

وأوضح الصياد الذي يدعى ترابمان، عندما عثر على رأس قرش “ماكو” يزن نحو 220 رطلا (100 كيلوغرام)، وفقا لصحيفة “صن” البريطانية.

ويمكن لسمك القرش “ماكو” أن يصل طوله إلى 12 قدمًا ويبلغ وزنه 1260 باوندا، كما أنه أسرع أسماك القرش، إذ تصل سرعته إلى 46 ميلًا في الساعة.

وبحسب بعض العلماء فإن “الوحش” الذي تمكن من التهام سمكة قرش ضخمة، يعيد التساؤل بشأن عودة سمكة قرش عملاقة تدعى “ميغالودون”، التي عاشت في مياه المحيطات قبل 3.6 مليون عام، ويبلغ طولها 58 قدمًا، ويُعتقد أنها كانت أكبر الأسماك على هذا الكوكب.

1 1240456 - تلفزيون بيت لحم
صورة تخيلية للوحش ميغالودون

لكن بعض المعلقين على الصورة التي نشرها ترابما على صحفته في موقع فيسبوك كان لديهم نظرياتهم الخاصة بشأن ظهور رأس القرش بدون جسمه، فبعضهم  رأى ان تلك السمكة التعيسة قد تعرضت لهجوم من عدة أسماك من فصيلة القرش الأبيض.

فيما يعتقد آخرون أن سمكة القرش تعرضت لهجوم من سمكة “قرش النمر” الذي يتمتع بقوة هائلة، ويبدو أن الآراء كلها اتفقت في النهاية على عدم وجود تلك السمكة الخارقة التي عادت للظهور بعد أن انقرضت منذ ملايين الأعوام.