سولاري ونجوم ريال مدريد يطالبون بالصبر على فينيسيوس جونيور

آخر تحديث : الأحد 10 فبراير 2019 - 9:39 مساءً
سولاري ونجوم ريال مدريد يطالبون بالصبر على فينيسيوس جونيور
شارك البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد، في أكبر مواجهتين خاضهما الفريق حتى الآن في عام 2019، ألا وهما: مباراة ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أمام برشلونة على ملعب «كامب نو» انتهت بتعادل الفريقين بهدف لمثله، والأخرى بالأمس أمامأتلتيكو مدريد على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» ضمن منافسات الأسبوع الثالث والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني انتهت بفوز «المرينجي» بثلاثة أهداف لهدف حسمت المركز الثاني للفريق الضيف.

وقدم الجناح البرازيلي صاحب الـ 18 عامًا أداءً رائعًا جعله أحد أفضل العناصر في الفريق بكلا المواجهتين هذا بالإضافة إلى مشاركاته في المباريات السابقة، وهو ما جعل الفريق بلاعبيه وجهازه الفني يطالبون بالتحلي بالصبر معه وتحصينه.

سولاري

وأكد الأرجنتيني سانتياجو سولاري، مدرب ريال مدريد، على صغر سن اللاعب في العديد من المناسبات وطالب بالصبر عليه مشيرًا إلى أنه ما زال لديه الكثير ليتعلمه، إذ قال في إحدى المناسبات: «فينيسيوس ما زال لديه الكثير في عالم كرة القدم، فهو لديه 18 عاما فقط»، ووصل الأمر إلى إلقاء إحدى الدعابات تتعلق بصغر سن فينيسيوس، إذ قال: «بعضنا قد يكون لديه أبناء بنفس عمر فينيسيوس، من الطبيعي أن يزيد من أرقامه وسجلاته كل يوم».

وأشار سولاري في أحد تصريحاته إلى أن البرازيلي الشاب يتعلم من زملائه في الفريق، وأن هذا يُعد أحد أسباب تطور مستوى اللاعب في الآونة الأخيرة، وفي هذا السياق صرح: «فينيسيوس يتعلم من الأفضل في الفريق، يتم توجيه النصح له بشكلٍ جيد للغاية وهو محاط ببقية الفريق، وهو ما يعطي لأسلوب لعبه شأنا وأهمية».

كاسيميرو

أما البرازيلي الآخركاسيميرو، نجم وسط الريال، فأكد على امتلاك فينيسيوس لموهبة كبيرة وأنه قادر على اللعب بشكلٍ مثالي رفقة ريال مدريد، وفي هذا السياق صرح قائلًا عندما سئل عنه: «فينيسيوس يظهر أنه يمتلك موهبة كبيرة وأنه قادر على اللعب بشكلٍ مثالي في ريال مدريد، يجب أن يكون هناك صبر معه، لا يمكننا إدخال عليه حالة كبيرة من الضغط لانه ما زال يافعًا للغاية».

وتابع: «منذ ثلاثة شهور كان يلعب مع الفريق الرديف، فهو لديه 18 عامًا فقط وليس 30 عامًا، ولكن ما هو مؤكد هو تمتعه بالسرعة والجودة، وعندما يلعب يفاجئ الجمهور، إذا ما كان يلعب بهذه الطريقة وهو في سن 18، فلك أن تتخيل ما يمكنه تقديمه خلال عامين عندما يبلغ من العمر 20 عامًا على سبيل المثال، أنا سعيد بأنه برازيلي، هكذا يكون قادرا على مساعدتنا مع المنتخب».

كورتوا

ولم يقتصر الحديث عن فينيسيوس على سولاري وكاسيميرو فقط، بل امتد الأمر إلى البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى «الملكي»، إذ صرح منذ أسبوع قائلًا: «الوحيد الذي رأيته مشابها له هو إدين هازارد، فينيسيوس لم يتمتع ببداية سهلة، لقد عانى بعض الشيء، ولكنه ما زال يافعًا ولديه رغبة في التعلم، ونحن نساعده ونمنحه الثقة، ومن المحتمل أن يتمكن من إحراز أهداف أكثر».

2019-02-10 2019-02-10
SaifRizq