ضربة جديدة لصفوف باريس سان جيرمان قبل مواجهة مانشستر يونايتد

آخر تحديث : الأحد 10 فبراير 2019 - 12:43 صباحًا
ضربة جديدة لصفوف باريس سان جيرمان قبل مواجهة مانشستر يونايتد

تلقى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ضربة جديدة، وذلك قبل أيام قليلة من مواجهة مانشستر يونايتد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وعزز باريس سان جيرمان حامل اللقب صدارته بفوزه على ضيفه بوردو 1- صفر، السبت، في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ونفض سان جيرمان غبار خسارته الأولى هذا الموسم في الدوري أمام ليون (1-2) في المرحلة السابقة، بفضل هدافه الأوروجواياني إدينسون كافاني الذي سجل هدف الثلاث نقاط من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول (42).

ولكن فرحة فريق العاصمة لم تدم طويلا إذ أصيب ثاني هدافي الدوري برصيد 17 هدفا وهو يسدد ركلة الجزاء فخرج من الملعب قبل صافرة نهاية الشوط بدون أن يتم استبداله.

مبابي يشارك في الشوط الثاني

ودفع مدرب سان جيرمان الألماني توماس توخيل بمهاجمه كيليان مبابي متصدر ترتيب الهدافين (18 هدفا في 17 مباراة) مع بداية الشوط الثاني بدلا من الأوروجوياني الذي خلطت إصابته الأوراق، لاسيما في ظل غياب النجم البرازيلي نيمار الذي كان قد أصيب في مشط القدم في 23 يناير وسيبتعد بدوره عن الملاعب لفترة 10 اسابيع.

وتشكل إصابة كافاني ضربة قوية لسان جيرمان قبل ثلاثة أيام من ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد مانشستر يونايتد الإنجليزي، لاسيما في ظل الأداء المميز الذي يقدمه وهو سجل السبت هدفه السابع في الدوري لعام 2019، أكثر من أي لاعب آخر في الدوريات الخمسة الأوروبية الكبرى.

واستعاد النادي الباريسي صانع ألعابه الإيطالي ماركو فيراتي الذي خاض اللقاء أساسيا بعدما تعافى من التواء في كاحل قدمه اليسرى تعرض له ضد جانجان في 19 يناير، قبل أن يستبدله المدرب توخيل في الدقيقة 59 بالوافد الجديد الأرجنتيني لياندرو باريديس.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 59 نقطة في الصدارة من 19 فوزا وتعادلين وخسارة، بينما تجمد رصيد بوردو عند 28 نقطة في المركز الثاني عشر.

2019-02-10 2019-02-10
SaifRizq