وكشفت دراسة أجراها علماء ألمان ونشرت في مجلة “القلب الأوروبية” أن لإضافة الحليب للشاي أضرار جسيمة، حيث يساعد الشاي على ارتخاء الشرايين وبالتالي يكون ضغط الدم مثاليا، إلا أن وضع الحليب يوقف هذا التأثير الإيجابي.

وبحسب الباحثين، فإن مشروب الشاي بالحليب يسبب أيضا عسر الهضم ويزيد من احتمالات تشكل الحصى في الكلى، إذ أن الشاي يولد مادة “أوكسيد النتريك”، بينما ينتج عن الشاي “بروتينات الكازين”، ويشكل تواجدهما معا أضرارا تطال الكلى والكبد.

كذلك لا ينصح الأخصائيون بشرب الشاي مع الحليب لمن يعاني من حساسية “اللاكتوز”، والذي قد تكون لها مضاعفات شديدة، وفق ما ذكر موقعا “غارديان” و”ميديك فورم”.