وسط مقاطعة واسعة لـ”ثيوفيلوس” .. الكنيسة الاورثوذكسية تحتفل بعيد الميلاد المجيد

آخر تحديث : الأحد 6 يناير 2019 - 9:35 مساءً
وسط مقاطعة واسعة لـ”ثيوفيلوس” .. الكنيسة الاورثوذكسية تحتفل بعيد الميلاد المجيد

حسن عبد الجواد – وسط مقاطعة واسعة من قبل المجلس المركزي الأرثوذكسي، ولجنة المتابعة لقرارات المؤتمر الوطني الأرثوذكسي الذي عقد في بيت لحم، ورئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان، ورئيس بلدية بيت ساحور جهاد خير، ورئيس بلدية بيت جالا نقولا خميس، وجميع الفرق الكشفية، والشخصيات والفعاليات الوطنية،  والحراك الشبابي الأرثوذكسي، وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية، في فلسطين، ووسط إجراءات أمنية مشددة، وصل موكب غبطة بطريرك الروم الأرثوذكس كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث، للاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

وكان في استقبال الموكب البطريركي حسب الاستاتسكو، محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، ووزيرة السياحة والآثار رولى معايعة، وقائد منطقة بيت لحم العميد ناظر عمر، وقائد شرطة محافظة بيت لحم العميد حقوقي علاء شلبي، ورمزي خوري ، والمهندس زياد البندك، ورجال الدين والرهبان، وعدد قليل من أبناء الكنيسة الأرثوذكسية، قياسا باستقبال احتفالات العيد في العام الماضي.

وشهدت ساحة المهد وقفة احتجاجية شارك بها حشد كبير من الفعاليات الوطنية والأرثوذكسية والحراك الشبابي، أطلق المشاركون فيها شعارات مناهضة ضد البطريرك ثيوفيلوس، المتهم ببيع وتحكير وتأجير أملاك وعقارات الوقف العربي الأرثوذكسي في القدس، وفي أنحاء متفرقة من فلسطين، إلى الشركات الإسرائيلية والاستيطانية.

وسمع من بين هذه الشعارات ” ثيوفيلوس خائن، البطريركية عربية، القدس عربية، غير مستحق “، فيما شوهدت مجموعة صغيرة في الطرف الثاني من ساحة المهد بين 10 – 15 فردا من الشبان والأطفال، يهتفون بشعار” يحيا البطريرك ثيوفيلوس “. 

وبعد الاستقبال الرسمي، توجه موكب البطريرك ثيوفيلوس، برفقة مستقبليه، إلى كنيسة المهد، حيث اقام صلاة خاصة، استعدادا لقداس منتصف الليل، بحضور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، وعدد من المسؤولين الفلسطينيين، وقناصل الدول المعتمدة.

وكانت أبناء الكنيسة الأرثوذكسية “الروم الأرثوذكس، والسريان، والأقباط، والأحباش” التي تسير وفق التقويم الشرقي، بدأت احتفالاتها، بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

وكان المعتمد البطريركي للسريان الأرثوذكس في الديار المقدسة والأردن المطران مار ديونوسيوس عيسى كربوز، وصل الى ساحة المهد، قادما من القدس، وكان في استقباله رئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان، و محافظ بيت لحم كامل حميد، و وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ومدير عام شرطة محافظة بيت لحم العميد الحقوقي علاء الشلبي، وقائد بيت لحم العميد ناظر عمر، ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية المهندس زياد البندك، وممثلي الأجهزة الأمنية والمؤسسات والجمعيات وكاهن رعية السريان، ووجهاء وفعاليات الطائفة السريانية.

وبعد مصافحة مستقبليه توجه الموكب إلى كنيسة العذراء للسريان الأرثوذكس في بيت لحم، حيث ترأس هناك صلاة خاصة، ومن ثم تقبل التهاني في قاعة جمعية مار افرام من أبناء الطائفة، ومن توجه الموكب إلى كنيسة المهد، استعدادا للمشاركة في قداس منتصف الليل. 

و بعد ذلك وصل موكب النائب البطريركي لطائفة الأقباط الأنبا أنطونيوس، الى ساحة المهد، حيث جرى له استقبال رسمي، و بعد المصافحة واصل الموكب سيره متوجها إلى مقر الأقباط في داخل كنيسة المهد، حيث استقبل المهنئين، استعدادا للمشاركة في قداس منتصف الليل.

وكان موكب بطريرك الروم الأرثوذكس وصل إلى بيت لحم، قادما من مقر البطريركية الأرثوذكسية في البلدة القديمة من القدس يرافقه كبار المطارنة والكهنة والوجهاء من أبناء الكنيسة، مرورا بدير مار الياس، ومسجد بلال بن رباح، وعند فندق البراديس تقدمت الموكب الشرطة الفلسطينية، مرورا بدوار العمل الكاثوليك، وشارع النجمة، وصولا الى ساحة المهد وسط مدينة بيت لحم، حيث الاستقبال الرسمي، وبعد مصافحة البطريرك لمستقبليه، توجه الموكب البطريركي إلى كنيسة المهد وسط قرع أجراس الكنائس. 

ووصل إلى مدينة بيت لحم قادما من مدينة القدس، موكب النائب البطريرك لطائفة الأحباش اباكو، للمشاركة في قداس منتصف الليل.

وكان في استقباله على بلاط كنيسة المهد محافظ بيت لحم كامل حميد، ورئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، ومدير عام شرطة محافظة بيت لحم العميد الحقوقي علاء الشلبي، وقائد بيت لحم العميد ناصر عمر، وعدد من رجال الدين وأبناء الرعية.

بعد المصافحة، توجه الموكب إلى مقر إقامته، حيث استقبل أبناء الرعية والمهنئين بالعيد، وذلك قبل مشاركته في قداس منتصف الليل. 

2019-01-06 2019-01-06
SaifRizq