وستدخل المركبة الفضائية إلى الغلاف الجوي للمريخ عند الساعة 19:47 بتوقيت غرينيتش، حيث سيستغرق هبوطها على سطحه 6 دقائق ونصف الدقيقة، وسيكون العلماء في ترقب لهبوطها في مكانها الصحيح.  

وذكرت صحيفة “تايمز” البريطانية، السبت، أن المسبار “إنسايت” سيقوم بأول رحلة لاستكشاف المناطق الداخلية العميقة لكوكب المريخ، إذ ستقوم إحدى أذرعه بالحفر أسفل السطح، في حين ستتكفل أخرى بالاستماع إلى ما يجري في باطنه.

وسيكون المسبار “إنسايت” أول مركبة فضاء أميركية تهبط على سطح المريخ منذ وصول المستكشف الطواف “كيريوسيتي” قبل 6 سنوات، وأول مركبة مخصصة لاستكشاف ما تحت سطح المريخ.

وستتبع “ناسا” طريقة اختبرت من قبل، وأحرزت نجاحا لإرسال مسبارها الميكانيكي إلى سطح الكوكب الأحمر.

وستبطئ المحركات النارية من الهبوط النهائي، كما ستخرج مركبة الفضاء على أرجلها الصلبة، في عمليات هبوط تشبه تلك التي شهدتها مهمات سابقة ناجحة.

وستحاول ذراع واحدة الحفر بعمق 16 قدما، بينما ستستمع الأخرى للزلازل.